إسبار تُزود شركة سي سي إينرجي ديفالوبمنت بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي والطائرات المُسيّرة عن بعد

إسبار تُزود شركة سي سي إينرجي ديفالوبمنت بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي والطائرات المُسيّرة عن بعد

مسقط، أكتوبر 2021 – تعاونت إسبار، أبرز الشركات العُمانية المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والأنظمة الذاتية، مؤخراً مع شركة سي سي إينرجي ديفالوبمنت، إحدى الشركات العالمية المستقلة التي تعمل في مجال استكشاف وإنتاج النفط، لإجراء فحص لأصول الشركة في منطقتي الامتياز رقم 3 و 4 للحصول على بيانات جوية دقيقة بموثوقية وسرعة وأمان باستخدام الطائرات الميسرة عن بُعد. ومن خلال توظيف أحدث التقنيات المبتكرة، زودت إسبار سي سي إينرجي ديفالوبمنت ببيانات شاملة من شأنها مساعدتها في مواجهة التحديات المختلفة في القطاع وتمكينها من تخفيض التكاليف وتعزيز الكفاءة واتخاذ القرارات المناسبة استناداً إلى معلومات متكاملة.

وبموجب هذه الشراكة، قامت إسبار بفحص مسافة 98 كيلومترًا من خطوط الأنابيب الخاصة بسي سي إينرجي ديفالوبمنت، وبرجي اتصالات، إضافة إلى إجراء مسح طبوغرافي، وتصوير جوي. وأسندت إسبار تنفيذ وإدارة هذا المشروع إلى فريق عمل عُماني بالكامل من مشغلي الطائرات المسيرة عن بُعد، ومحللي البيانات، وأعضاء الإدارة وحقق المشروع معدل إصابات صفر بالمائة.

وتعليقاً على ذلك، قال سامي العدوي، الرئيس التنفيذي لإسبار: “منذ انطلاق عملياتنا ونواصل تعزيز قدراتنا وإمكانياتنا لنشر استخدام حلول الطائرات المسيرة عن بعد والذكاء الاصطناعي لدى شركاءنا. فهدفنا هو تزويدهم ببيانات جوية موثوقة وواضحة لجميع عمليات الفحص العامة لعملياتهم ومرافقهم في مختلف القطاعات بشكل آمن وأكثر فعالية مع ضمان استمرارية أعمالهم”. وأضاف: “نثمن شراكتنا مع سي سي إينرجي ديفالوبمنت وسنواصل دعمها في تحقيق التحول الرقمي من خلال تزويدها بحلول تعزز الكفاءة التشغيلية وتساهم في إيجاد عائدات أعلى على الاستثمارات”.

ومن جانبه، قال والتر سمبسون، المدير العام لسي سي إينرجي ديفالوبمنت: “نؤمن بأهمية تسريع التحول الرقمي في مختلف أعمالنا، وتوظيف وتوسيع نطاق استخدام أحدث التقنيات الحديثة متعددة الأغراض كونها أكثر أمانا وفاعلية وأقل تكلفة. واليوم، أصبحت تقنيات الذكاء الاصطناعي تشكل أداة مهمة وأساسية في قطاع النفط والغاز من شأنها أن تمكننا من زيادة الإنتاج. كما يمكن استخدام الطائرات المسيرة عن بُعد لإدارة تكامل خطوط الأنابيب كونها قادرة على تغطية مسافات كبيرة بالشكل الذي يعزز من قدرتنا على إدارة الأصول وصيانتها. وقد نجحت إسبار بالفعل في تزويدنا بمعلومات قيمة وشاملة ساهمت في ترسيخ مكانتنا كرواد استخدام أحدث التقنيات الذكية في قطاع النفط والغاز”.

هذا، وأصبح استخدام الطائرات المُسيّرة عن بُعد وتقنيات الذكاء الاصطناعي يحظى بقبول كبيرٍ في العالم كونها بديلاً مثالياً للأساليب التقليدية الخاصة بفحص المناطق الوعرة والتي تتطلب إيقاف العمليات وبناء سقالات أو استخدام خطوط من الأحبال وإرسال موظفي الفحص إلى مناطق خطرة للتصوير والفحص. وعبر توظيف التقنيات الحديثة في عمليات الفحص، أصبح من الممكن تحقيق أعلى معدلات الاستجابة السريعة في حالات الطوارئ، ورسم الخرائط الجوية، فضلاً عن مراقبة المشاريع والبيئة المحيطة عن كثب. ووفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن المنتدى الاقتصادي العالمي، من المتوقع أن تتصدر الطائرات المُسيّرة عن بُعد والروبوتات قائمة أفضل التقنيات الأكثر استخداماً ونمواً في قطاع النفط والغاز خلال الثلاث إلى الخمس سنوات المقبلة.

جديرٌ بالذكر أن إسبار توظف أحدث تقنياتها لمساعدة الشركات على توفير الوقت والتكلفة وتعزيز أعلى مستويات الأمن والسلامة في عمليات الفحص، والحصول على بيانات تساعدهم عند إنشاء وتنفيذ خطط الأعمال. هذا، وتسعى الشركة حالياً لنشر وتوسيع نطاق وصول تقنياتها لمختلف قطاعات التعدين، واللوجستيات، والخدمات، والإنشاءات والأمن وغيرها الكثير.